صديق الفنان سمير صبري المقرب يصرح انه لم يرى ابنه سوى مرتين

الفنان الراحل استضاف صديق له وأعطاه مبلغ 100 ألف جنيه، تكاليف الإسعاف التي تنقله من الفندق للمستشفى في حال وفاته، بالإضافة إلى مصاريف جنازته وعزائه.

كشف المنتج السينمائي المصري الدكتور عادل حسني الصديق المقرب للفنان المصري الراحل سمير صبري تفاصيل حول ما تردد عن نجل الفنان الراحل ولماذا لم يشارك في مراسم الجنازة والعزاء.

وقال في حديث خاص مع “العربية.نت” إن الفنان الراحل له بالفعل ابن يقيم في العاصمة البريطانية لندن، وسبق أن أرسل له يبلغه بنبأ مرضه وانتقاله للعلاج في مستشفى للأمراض القلبية، واكتشف أنه أرسل لابنه على عنوان قديم له كان يقيم ويعمل فيه منذ 15 عاما، وتبين لاحقا أنه تركه وانتقل لمكان آخر. وأضاف أن سمير صبري لم يعلم أن ابنه تلقى الخطاب من عدمه، وعقب وفاته من المؤكد أن الخبر انتشر وبالتالي لابد أن ابنه علم به من خلال وسائل الإعلام أو مواقع التواصل ولكنه لم يحضر أو يشارك.

وأضاف أن سمير صبري رأى ابنه مرتين فقط في حياته، لذلك حسب حسني لم تكن مشاعر نجل والده موجودة ولم يكن هناك اتصال بينهما.

اتضح أن سمير صبري ليس له إخوة أو أخوات، لكن له أبناء عمومته وأعمامه ، لكن للأسف لم يتحدث إليه أحد من أبناء عمومته طوال حياته أو أثناء مرضه ، ولم يحضروا الجنازة. وحين حاول بعضهم حضور الجنازة طردوا قائلين إن من تحدث يسأل عن مرض سمير وحياته هم أبناء عمومته.

وأضاف أن الفنان الراحل قد ترك مبلغًا ماليًا منذ علمه بمرضه الخطير في إدارة تكاليف جنازاته، الأموال التي تركها أنفقت على جنازته، مضيفًا أنه ترك في البنك مبلغ كبير للعيش على دخله ولكن القدر لم يسمح له بصرفه.

وكشف الناقد الفني المصري عمرو صحصاح ، ان صبري علم ، مؤخرا ، أن وفاته على وشك الحصول ، وأنه لا مفر من مجيئ اليوم الموعود ، خاصة بعد أن أبلغه الطبيب أن قلبه متعب للغاية وأنه متعب. مما خاف الجلوس لوحده في بيته ففضل الجلوس في فندق.

وأضاف أنه قرر الإقامة في أحد الفنادق الكبيرة في منطقة الزمالك واستضاف صديقه مصطفى عبد السلامة الذي منحه 100 ألف جنيه وهي تكلفة سيارة إسعاف لإيصاله من الفندق حتى دفنه عند وفاته ، بالإضافة إلى تكلفة جنازته وحداده.

وقال أيضًا إن صبري توفي، كما كان متوقعًا، في غرفته بالفندق، حيث عثر على ساعة رولكس وسلسلة ذهبية ومبلغ بقيمة 30 ألف جنيه إسترليني. وتم التحفظ عليهم حتى يحصلوا عليهم0 الورثة الحقيقيين. أعطتها ممتلكاتها وكانت ليلى وابن عمها وأقاربها.

وعن الأمور الخصوصية فيما بعد، أكد أنها خط أحمر ولا يريد الحديث عنها.

في غضون ذلك ، اتصل موقع العربية نت بصديق مصطفى عبد السلامة الذي فاجأه أن صبري لديه ولد ويعمل الآن كطبيب أسنان في بريطانيا.

فأجاب أن سبب عدم حضور جنازة والده واستقبال تعازيه هو أن علاقتهما لم تكن جيدة ، وبالتالي لم يبلغوه بوفاة والده ولم ينتظروا حضوره حتى انتهاء الإجراءات.

ودفن جثمان الفنان المصري سمير صبري ، يوم السبت ، انطلاقا من مسجد الشيخ زايد بمحافظ الجيزة ، ودفن في مقبرة الأسرة بالإسكندرية ، مقر إقامته.

‫22 تعليقات

  1. I just could not depart your web site before suggesting that I actually loved the usual information an individual supply
    in your visitors? Is going to be again incessantly to investigate cross-check
    new posts

  2. Hi there, There’s no doubt that your blog might be having web browser compatibility issues.

    When I look at your website in Safari, it looks fine however when opening in IE, it’s got some overlapping issues.
    I merely wanted to provide you with a quick heads up!
    Apart from that, fantastic blog!

  3. Simply desire to say your article is as surprising.

    The clarity in your put up is simply spectacular and i could assume you’re
    knowledgeable in this subject. Fine with your permission allow
    me to take hold of your RSS feed to stay updated with forthcoming post.
    Thank you a million and please keep up the rewarding work.

  4. Hmm it appears like your blog ate my first comment (it was super
    long) so I guess I’ll just sum it up what I submitted and say, I’m
    thoroughly enjoying your blog. I too am an aspiring blog writer but I’m still new to the whole thing.
    Do you have any recommendations for newbie blog writers?
    I’d genuinely appreciate it.

  5. I think what you published made a lot of sense. But, what about this?
    suppose you typed a catchier post title? I ain’t saying your content isn’t solid., however
    what if you added a post title that grabbed people’s attention? I mean صديق الفنان سمير صبري المقرب يصرح انه لم يرى
    ابنه سوى مرتين is kinda boring.

    You ought to peek at Yahoo’s home page and see how they write article
    titles to grab people to open the links. You might try adding a video
    or a related pic or two to grab readers interested about what you’ve written. In my opinion, it would
    make your website a little bit more interesting.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *