دافيد بيكهام وفيكتوريا صدر منهم موقف ضد زوجة ابنهم الجديدة

في حفل كبير في مدينة ميامي، تزوجت ابنة الملياردير الأمريكي نيلسون بيلتز من ابن ديفيد بيكهام ، وهو مالك لسلسلة مطاعم “وينديز”المشهورة  بصناعة وجبة الهمبرغر.

أقاموا حفل زفاف أسطوري الكل يتحدث عنه وكان فيه تغطية صحفية قوية التي وقعت على عائلة اللاعب بيكهام بخطأ محرج خلال الحفل.

حضر لهذا الحفل مختلف المشاهير و الفنانين و الرياضيين. كما أن الزوجين قررا إدخال أسماء بعضهما البعض لتصبح الآن بروكلن بيلتز بيكهام و نيكولا بيلتز بيكهام .ابن بيكهام فعل ذلك تكريما لزوجته الجديدة.

دافيد بيكهام وفيكتوريا صدر منهم موقف ضد زوجة ابنهم الجديدة
albawaba

لكن ما جرى هو ان دايفد بيكهام وزوجته فيكتوريا لم يكونا على علم بالأمر أو لم يعيرا أي اهتمام له.

فكتبت فكتوريا تهنئة لابنها في احد منشوراته “مبروك السيد والسيدة بيكهام” ثم كتب ديفيد بيكهام ترحيب بنيكولا بيلتز للعائلة.

الإشكال التي أثار تساؤلات الناس هو أن أن بروكلين قام بتغيير اسم حسابه في إنستغرام الى بروكلين بيلتز بيكهام بينما ولده لم يعر أي اهتمام لهذا الاسم الجديد وكتب اسم ابنه القديم. ليس من الواضح إن كان بين العائلتين خلاف بخصوص هذه المسالة. فثروة  عائلة بيلتز تبلغ  1.7 مليار دولار بينما عائلة بيكهام قرابة 500 مليون دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *