خبير فلكي يشرح المظاهر المناخية المصاحبة لليلة القدر

في بداية الثلث الأخير من شهر رمضان المبارك، يبدؤون المسلمون بإقامة ليلة القدر في الليالي الوترية من الشهر المبارك، حيث كانوا يصلون ويقومون بتلاوة القرآن الكريم لأنها ليلة “خير من ألف شهر”.

خالد الزعاق هو أحد الخبراء الفلكيين سعودي الجنسية قام بشرح العلامات الكونية والفلكية والمناخية المصاحبة لليلة القدر.

ليلة القدر من اهم الليالي لدى المسلمين لان القران نزل في هذه الليلة المباركة.

فيما يتعلق بعلاماتها الفلكية تشرق الشمس بدون شعاع وتكون ليلة هادئة ليست حارة او باردة.

أشار أيضا الى ان هذا الوصف ليس دقيق ولا يمكن ان يكون في زمننا الحالي قد كان في وقت الرسول صلى الله عليه وسلم.

كما انه ليس هناك اثبات علمي حول شروق الشمس بدون شعاع فشروقها وغروبها لا يتغير رغم تغير الأزمنة والأمكنة، و “لن تجد لسنة الله تبديلا“.

اختلف الفقهاء في ليلة القدر لكنهم اتفقوا على ضرورة المؤمن ان يستغلها لتقرب من الله والدعاء.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *