البيت الأبيض لا يشجع صفقة ايلون مع تويتر وسيطالب بالمحاسبة

رفض البيت الأبيض، الإثنين، التعليق على صفقة الملياردير إيلون ماسك لشراء موقع تويتر، لكنه قال إن الرئيس جو بايدن أعرب مرارًا عن قلقه بشأن قوة منصات التواصل الاجتماعي.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جين ساكي “مخاوفنا ليست جديدة” مضيفتا الى أنه ينبغي هذه المنصات ان تخضع للرقابة اكثر.

لن يعلق على صفقة فردية

أضافت أن “تحدث الرئيس منذ فترة طويلة عن قلقه إزاء قوة منصات وسائل التواصل الاجتماعي بما يشمل تويتر وآخرين، في نشر معلومات مضللة”، تابعت أن البيت الأبيض لن يعلق على الاتفاق الفردي..

“إصلاحات”

قالت ساكي أيضًا إن البيت الأبيض يواصل العمل لإعادة القانون 230 ، الذي يحمي شركات الإنترنت من المحاسبة على المحتوى الذي ينشره المستخدمون ويعزز مزيدًا من الشفافية وإجراءات مكافحة الاحتكار ضد شركات التكنولوجيا.

حيث اكدت أيضا “نتواصل بانتظام مع كافة منصات التواصل الاجتماعي حول الخطوات التي يمكن اتخاذها بهذا الشأن. هذا (التواصل) مستمر وأنا على يقين أنه سيستمر، لكن هناك إصلاحات نعتقد أن الكونغرس يمكن أن يقوم بها”.

هذا لأن إدارة بايدن تعتقد أن تشديد الضوابط يمكن أن يمنع انتشار المعلومات الخاطئة المتعلقة بالقضايا السياسية وتلك المتعلقة بوباء كوفيد -19.

44 مليار دولار

جدير بالذكر أن إيلون ماسك توصل إلى اتفاق مع مجلس إدارة تويتر لشراء المنصة الاجتماعية بسعر 54.20 دولارًا للسهم الواحد، ليصل إجمالي قيمتها إلى نحو 44 مليار دولار، حسبما أعلن موقع تويتر في بيان يوم الاثنين.

وبذلك أصبح مالك مجموعة تسلا وأغنى رجل في العالم مالكًا لمنصة يعتبرها الساحة الرقمية العامة حيث تناقش موضوعات حيوية بالنسبة إلى مستقبل الإنسانية وفقًا للبيان.

تحول جذري

كانت الاتفاقية بمثابة تحول جذري في موقف مجلس الإدارة، الذي سعى في البداية إلى منع عرض Musk من شراء المنصة.

صرح بريت تايلور رئيس مجلس إدارة تويتر إن المجلس “أجرى عملية مدروسة وشاملة لتقييم اقتراح إيلون مع تركيز مضاعف على القيمة واليقين والتمويل ” ثم تابع ان مجلس الإدارة يعرف هذه الصفقة “أفضل مسار للمضي قدماً لمساهمي تويتر”.

في وقت سابق من هذا الشهر، اشترى Elon Musk.حصة كبيرة في تويتر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *